كتب أصول الفقه

حصريا تحميل و قراءة كتاب أحكام الجنائز مفهوم واغتنام ومواعظ وآداب وحقوق وصبر واحتساب وفضائل وأحكام في ضوء الكتاب والسنة توزيع الجريسي من تأليف سعيد بن على بن وهف القحطاني

تحميل مباشر و قراءة لكتاب أحكام الجنائز مفهوم واغتنام ومواعظ وآداب وحقوق وصبر واحتساب وفضائل وأحكام في ضوء الكتاب والسنة توزيع الجريسي للمؤلف سعيد بن على بن وهف القحطاني من ضمن تصنيف : كتب أصول الفقه – حصريا على موقع العملاق للكتب لتحميل الكتب Pdf في جميع المجالات .

غلاف كتاب أحكام الجنائز مفهوم واغتنام ومواعظ وآداب وحقوق وصبر واحتساب وفضائل وأحكام في ضوء الكتاب والسنة توزيع الجريسي

بيانات الكتاب :

  • اسم الكتاب : أحكام الجنائز مفهوم واغتنام ومواعظ وآداب وحقوق وصبر واحتساب وفضائل وأحكام في ضوء الكتاب والسنة توزيع الجريسي
  • اسم المؤلف : سعيد بن على بن وهف القحطاني
  • نوع الملف : pdf
  • حجم الملف : 8.51 ميجا بايت
  • التصنيف : كتب أصول الفقه

وصف الكتاب :

نبذة عن الكتاب: – حقوق الطبع محفوظة للمؤلف إلا لمن أراد طبعه وتوزيعه مجانا بدون حذف أو إضافة أو تغيير فله ذلك وجزاه الله خيرا.. فهرست الكتاب المقدمة أولا: مفهوم الجنائز ثانيا: اغتنام الأوقات والأحوال بالأعمال الصالحة ثالثا: الاجتهاد في حالة الصحة في الأعمال الصالحة رابعا: الأمور التي تعين على الاستعداد للآخرة بالأعمال الصالحة 1 – الإكثار من ذكر الموت والاستعداد للقاء الله تعالى 2 – ذكر القبر والبلى 3 – قصر الأمل والاستعداد للموت بالأعمال الصالحة 4 – القناعة وغنى النفس والتوكل على الله 5 – الإكثار من التفكر في أحوال المحتضرين 6 – التفكر في أحوال الظالمين عند الاحتضار 7 – تذكر الحمل على الأكتاف وتشييع الناس له 8 – تذكر فتنة القبر وسؤال منكر ونكير 9 – تذكر نعيم القبر وعذابه 10 – الحذر من التنافس في الدنيا والانشغال بها 11 – طلب حسن الخاتمة بالقول والعمل * السبب الأول: خوف الله – عز وجل – * السبب الثاني: التوبة من جميع الذنوب والمعاصي * السبب الثالث: الدعاء بحسن الخاتمة وإظهار الافتقار إلى الله – عز وجل – * السبب الرابع: قصر الأمل * السبب الخامس: بغض المعاصي والابتعاد عنها * السبب السادس: الصبر عند المصائب * السبب السابع: حسن الظن بالله – عز وجل – * السبب الثامن: معرفة ما أعده الله – عز وجل – من النعيم المقيم للمؤمنين 12 – معرفة قصر الحياة الدنيا 13 – معرفة فضل البكاء من خشية الله تعالى خامسا: آداب المريض الواجبة والمستحبة 1 – الصبر والاحتساب 2 – لا يسأل البلاء 3 – الإيمان بالقدر خيره وشره من الله تعالى * القدر في اللغة * القدر في الشرع * معنى القضاء * العلاقة بين القضاء والقدر * المرتبة الأولى: العلم * المرتبة الثانية: كتابة الله – عز وجل – لجميع الأشياء والمقادير في اللوح المحفوظ * المرتبة الثالثة: مشيئة الله النافذة * المرتبة الرابعة: الخلق فالله – عز وجل – خالق كل شيء 4 – الابتعاد والحذر كل الحذر من الاغترار بالأعمال 5 – الجمع بين الخوف والرجاء 6 – يرضى بقدر الله وقضائه – سبحانه وتعالى – * النوع الأول: ديني شرعي يجب الرضا به * النوع الثاني: الكوني القدري، فهذا النوع على ثلاثة أقسام – القسم الأول: يجب الرضا به: كالنعم – القسم الثاني: لا يجوز الرضا به: كالمعائب والذنوب – القسم الثالث: ما يستحب الرضا به على الصحيح ولا يجب: كالمصائب 7 – لا ينسب الشر إلى الله – عز وجل – 8 – يحمد الله على كل حال 9 – يحسن الظن بالله تعالى 10 – يطهر ثيابه ويختار أجملها 11 – لا يتمنى الموت لضر نزل به 12 – لا بأس أن يتداوى المريض 13 – يرقي نفسه 14 – يؤدي الحقوق لأصحابها * القسم الأول: ظلم النفس، وهو نوعان: النوع الأول: ظلم النفس بالشرك النوع الثاني: ظلمها بالمعاصي * القسم الثاني: ظلم العبد لغيره من الخلق 15 – يشرع له أن يوصي بالثلث فأقل لغير وارث 16 – يحرم عليه الإضرار في الوصية 17 – يقلم أظفاره ويحلق عانته 18 – يجتهد أن يكون آخر كلامه لا إله إلا الله سادسا: آداب زيارة المريض 1 – زيارة المريض حق على أخيه المسلم 2 – ينوي بعيادة المريض القيام بحق أخيه المسلم 3 – يدعو للمريض بالشفاء 4 – يدعوه إلى التوبة وإحسان الظن بالله 5 – يدعوه إلى الإسلام إن كان كافرا 6 – يبين له فضل المرض وما يكفر من السيئات 7 – يلقنه إذا كان في حالة النزع (لا إله إلا الله) 8 – لا يقول في حضور المريض إلا خيرا 9 – يوجه المحتضر إلى القبلة إن تيسر سابعا: الآداب الواجبة والمستحبة لمن حضر وفاة المسلم 1 – يغمض إذا خرجت الروح 2 – يدعى له 3 – يغطى بثوب يستر جميع بدنه 4 – لا يغطى رأس المحرم ولا وجهه 5 – يعجل بتجهيزه وإخراجه إذا بان موته 6 – يدفن في البلد الذي مات فيه 7 – لو مات في غير مولده دفن مكانه وكان خيرا له 8 – يبادر بقضاء دينه بعد موته من ماله 9 – تنفذ وصيته: الثلث فأقل ثامنا: الأمور التي تجوز للحاضرين وغيرهم 1 – كشف وجه الميت 2 – تقبيله 3 – البكاء عليه بدمع العين 4 – صنع الطعام لأهل الميت تاسعا: الأمور الواجبة على أقارب الميت وغيرهم 1 – الصبر 2 – الاسترجاع عاشرا: الأمور المحرمة على أقارب الميت وغيرهم 1 – النياحة 2 – الدعاء بدعوى الجاهلية 3 – ضرب الخدود 4 – شق الجيوب 5 – رفع الصوت عند المصيبة 6 – حلق الشعر 7 – الويل والدعاء به 8 – نشر الشعر 9 – النعي المحرم الحادي عشر: النعي المباح الجائز الثاني عشر: العلامات التي تدل على حسن الخاتمة 1 – نطقه بالشهادة عند الموت من أعظم البشارات 2 – الموت برشح الجبين 3 – الموت ليلة الجمعة أو نهارها 4 – الاستشهاد في ساحة القتال 5 – من مات في سبيل الله تعالى فهو شهيد 6 – المطعون شهيد 7 – المبطون شهيد 8 – الغرق شهيد 9 – وصاحب الهدم شهيد 10 – والحريق شهيد 11 – صاحب ذات الجنب شهيد 12 – المرأة تموت بجمع شهيدة 13 – من قتل دون ماله فهو شهيد 14 – من قتل دون أهله فهو شهيد 15 – من قتل دون دينه فهو شهيد 16 – من قتل دون دمه فهو شهيد 17 – من قتل دون مظلمته فهو شهيد 18 – السل شهادة 19 – الموت مرابطا في سبيل الله تعالى 20 – الموت على عمل صالح 21 – ثناء الناس على الميت الثالث عشر: فضائل الصبر والاحتساب على المصائب 1 – صلوات الله ورحمته وهدايته للصابرين 2 – الاستعانة بالصبر من أسباب السعادة 3 – محبة الله للصابرين 4 – معية الله للصابرين 5 – استحقاق دخول الجنة لمن صبر 6 – الصابرون يوفون أجورهم بغير حساب 7 – جميع المصائب مكتوبة في اللوح المحفوظ 8 – ما أصاب من مصيبة في النفس، والمال والولد، والأحباب، ونحوهم إلا بقضاء الله وقدره 9 – الله تعالى يجزي الصابرين بأحسن ما كانوا يعملون 10 – ما يقال عند المصيبة 11 – الأجر العظيم والثواب الكثير والفوز بالجنة 12 – أشد الناس بلاء: الأنبياء 13 – من كان بلاؤه أكثر فثوابه وجزاؤه أعظم وأكمل 14 – ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة حتى يلقى الله وما عليه خطيئة 15 – فضل من يموت له ولد فيحتسبه 16 – من مات له ثلاثة من الولد 17 – من قدم اثنين من أولاده دخل الجنة 18 – من مات له واحد من أولاده فاحتسبه وصبر دخل الجنة 19 – من مات له ولد فاحتسبه وجده ينتظره عند باب الجنة 20 – المؤمن إذا مات ولده سواء كان ذكرا أو أنثى وصبر واحتسب وحمد الله على تدبيره وقضائه بنى الله له بيتا في الجنة 21 – السقط يجر أمه بسرره إلى الجنة 22 – أولاد المسلمين في الجنة 23 – من تصبر ودرب نفسه على الصبر صبره الله وأعانه وسدده 24 – من أراد الله به خيرا أصابه بالمصائب 25 – أمر المؤمن كله خير في السراء والضراء 26 – المصيبة تحط الخطايا حطا 27 – يجتهد المسلم في استكمال شروط الصبر الشرط الأول: الإخلاص لله – عز وجل – في الصبر الشرط الثاني: عدم شكوى الله تعالى إلى العباد الشرط الثالث: أن يكون الصبر في أوانه 28 – أمور لا تنافي الصبر الأمر الأول: الشكوى إلى الله تعالى الأمر الثاني: الحزن ودمع العين 29 – الأمور التي تعين على الصبر على المصيبة * الأمر الأول: معرفة جزاء المصيبة وثوابها * الأمر الثاني: العلم بتكفيرها للسيئات * الأمر الثالث: الإيمان بالقدر السابق بها * الأمر الرابع: معرفة حق الله في تلك البلوى * الأمر الخامس: أن يعلم أن الله قد ارتضاها له * الأمر السادس: العلم بترتبها عليه بذنبه * الأمر السابع: أن يعلم أن هذه المصيبة دواء نافع * الأمر الثامن: أن يعلم أن عاقبة هذا الدواء * الأمر التاسع: أن يعلم أن المصيبة ما جاءت لتهلكه * الأمر العاشر: أن يعلم أن الله يربي عبده على السراء والضراء * الأمر الحادي عشر: معرفة طبيعة الحياة الدنيا * الأمر الثاني عشر: معرفة الإنسان نفسه * الأمر الثالث عشر: اليقين بالفرج * الأمر الرابع عشر: الاستعانة بالله * الأمر الخامس عشر: التأسي بأهل الصبر * الأمر السادس عشر: استصغار المصيبة * الأمر السابع عشر: العلم أن المصيبة في غير الدين أهون * الأمر الثامن عشر: العلم بأن الدنيا فانية وزائلة – الأدلة من الكتاب – الأدلة من السنة المطهرة * الأمر التاسع عشر: العلم بأن الله تعالى يجمع بين المؤمن وذريته الرابع عشر: غسل الميت الأمر الأول: معرفة العلامات التي تدل على خروج الروح 1 – شخوص البصر: أي انفتاحه 2 – انخساف الصدغين 3 – ميل الأنف إلى اليمين أو الشمال 4 – انفصال الكفين 5 – استرخاء الرجلين 6 – سكون القلب ووقوف ضرباته تماما 7 – امتداد جلدة الوجه أحيانا الأمر الثاني: آداب يحتاج إليها الميت عقب موته 1 – تغميض عينيه 2 – يدعى له 3 – شد لحييه 4 – تليين مفاصله 5 – تخلع ثيابه ويستر بثوب يكون شاملا للبدن كله 6 – يوضع على بطنه شيء ثقيل 7 – يجعل على سرير غسله أو لوح الأمر الثالث: الإسراع بتجهيزه الأمر الرابع: معرفة الفضل والأجر العظيم، لمن تولى غسل الميت المسلم الأمر الخامس: معرفة حرمة المسلم ومنزلته وكرامته حيا وميتا الأمر السادس: حكم تغسيل الميت: فرض كفاية الأمر السابع: لا يغسل الذكر إلا الرجال أو الزوجة والأمة الأمر الثامن: شهيد المعركة الذي مات في موضعه لا يغسل الأمر التاسع: المحرم لا يطيب ولا يحنط ولا يغطى رأسه ولا وجهه الأمر العاشر: لا يغسل الميت إلا: المسلم، العاقل، المميز، الأمين الثقة الأمر الحادي عشر: صفة غسل الميت 1 – يجعل على سرير في مكان مستور عن جميع الأنظار 2 – لا يحضره إلا من يباشر تغسيله أو من يحتاج إليه 3 – يلين مفاصله، وهو أن يرد ذراعيه إلى عضديه، وعضديه إلى جنبيه 4 – يوضع على عورة الميت ستر من سرته إلى ركبته 5 – يجرد من ثيابه بعد ستر عورته 6 – تقلم أظفاره، ويقص شاربه 7 – يبدأ فيحني الميت حنيا رفيقا لا يبلغ به الجلوس 8 – يلف الغاسل على يده اليسرى خرقة 9 – يلف الغاسل على يده خرقة أخرى أو ليفة أو نحوهما 10 – يوضئه وضوءه للصلاة، ثم يبدأ بالميامن وأعضاء الوضوء 11 – يؤتى بالسدر فيغسل رأسه برغوة السدر 12 – يبدأ بغسل جسد الميت فيبدأ بشقه الأيمن الأمر الثاني عشر: السنة الاغتسال من غسل الميت الخامس عشر: تكفين الميت الأمر الأول: حكم تكفين الميت المسلم، فرض كفاية الأمر الثاني: معرفة الفضل والأجر العظيم لمن تولى تكفين الميت المسلم الأمر الثالث: الكفن أو ثمنه من مال الميت الأمر الرابع: يكفن المحرم في ثوبيه الذي مات فيهما الأمر الخامس: يكفن الشهيد في ثيابه التي قتل فيها الأمر السادس: يكون الكفن سابغا طائلا يستر جميع بدن الميت الأمر السابع: إذا ضاق الكفن ستر به رأس الميت وما طال من جسده الأمر الثامن: إذا قلت الأكفان وكثر الموتى جاز تكفين الجماعة منهم الأمر التاسع: إحسان الكفن الأمر العاشر: يستحب في الكفن ما يأتي 1 – يستحب البياض 2 – يكون ثلاثة أثواب 3 – تجمير الكفن ثلاثا لغير المحرم، وهو التبخير بالعود الأمر الحادي عشر: لا يغالى في الكفن ولا يزاد فيه على ثلاثة أثواب الأمر الثاني عشر: كفن الرجل والمرأة، الواجب فيه الثوب الساتر الأمر الثالث عشر: صفة تكفين الميت 1 – تقص الأربطة من نفس عرض الكفن 2 – تجمر الأكفان ثلاث مرات 3 – يكفن الرجل في ثلاث لفائف بيض 4 – تبسط اللفافة الأولى على النعش أو على سرير تكفين الميت 5 – يبسط فوق اللفافة الأولى اللفافة الثانية 6 – يبسط فوق اللفافة الثانية اللفافة الثالثة 7 – يوضع على اللفائف خرقة مثل التبان 8 – ينقل الميت على الأكفان بساتر العورة الذي يستر عورته 9 – يؤتى بدهن العود أو المسك 10 – توضع يداه محاذيتين لجنبيه، ويربط التبان 11 – يبدأ بإحكام الكفن فيرد طرف اللفافة الأولى 12 – يبدأ بالأربطة، فيبدأ بالرباط على الرأس 13 – تكفن المرأة في خمسة أثواب بيض السادس عشر: الصلاة على الميت الأمر الأول: حكم الصلاة على الميت فرض كفاية الأمر الثاني: فضل الصلاة على الميت الأمر الثالث: فضل الله – عز وجل – على عبده المسلم الميت بشرعية الصلاة عليه الأمر الرابع: شهيد المعركة لا يصلى عليه الأمر الخامس: السقط والطفل يصلى عليهما الأمر السادس: الإمام الأعظم لا يصلى على الغال وقاتل نفسه الأمر السابع: يصلى على من قتل حدا الأمر الثامن: الصلاة على الغائب بالنية الحالة الأولى: أن يموت في أرض ليس بها من يصلي عليه الحالة الثانية: إذا كان فيه منفعة عظيمة للمسلمين: كالعالم الكبير الأمر التاسع: مشروعية الصلاة على القبر إلى شهر الأمر العاشر: موقف الإمام من الرجل والمرأة في صلاة الجنازة الأمر الحادي عشر: الصلاة على أنواع من الجنائز الأمر الثاني عشر: جواز الصلاة على الجنائز في المسجد الأمر الثالث عشر: مشروعية تكثير الجمع والصفوف على صلاة الجنازة الأمر الرابع عشر: تحريم الصلاة على الكفار والمنافقين الأمر الخامس عشر: وقت صلاة الجنازة يصلى على الجنازة في أي وقت إلا في ثلاثة أوقات الأول: حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع والثاني: حين يقوم قائم الظهيرة والثالث: حين يغيب حاجب الشمس حتى تغرب الأمر السادس عشر: أحق الناس بالإمامة في صلاة الجنازة الأمر السابع عشر: أركان صلاة الجنازة وشروطها الأمر الثامن عشر: صفة الصلاة على الجنازة 1 – يتوضأ كما أمر الله تعالى 2 – يقوم الإمام عند رأس رجل ووسط امرأة 3 – يصف المأمومون خلف الإمام كصفوف الصلاة المفروضة 4 – يسوي الإمام الصفوف لعموم الأدلة في ذلك 5 – يستقبل القبلة والجنائز أمامه على الصفة المذكورة 6 – يكبر التكبيرة الأولى تكبيرة الإحرام قائما 7 – يضع يده على صدره بعد أن ينزلهما 8 – يقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم سرا 9 – يقول: بسم الله الرحمن الرحيم 10 – يقرأ الفاتحة سرا 11 – يقرأ سورة قصيرة بعد الفاتحة، أو بعض الآيات القصيرة 12 – يكبر التكبيرة الثانية رافعا يديه حذو منكبيه أو حذو أذنيه 13 – يصلي على النبي – صلى الله عليه وسلم – كما يصلي في التشهد في صلاة الفريضة 14 – يكبر التكبيرة الثالثة رافعا يديه حذو منكبيه أو حذو أذنيه 15 – يدعو للميت بالدعاء المأثور ويخلص له الدعاء 16 – يكبر التكبيرة الرابعة رافعا يديه حذو منكبيه أو أذنيه 17 – يقف بعد التكبيرة الرابعة قليلا 18 – يسلم تسليمة واحدة عن يمينه قائلا: السلام عليكم ورحمة الله الأمر التاسع عشر: المسبوق في صلاة الجنازة السابع عشر: حمل الجنازة واتباعها وتشييعها: الأمر الأول: حكم حمل الجنازة فرض كفاية الأمر الثاني: أقسام اتباعها: ثلاثة أقسام 1 – يصلي عليها ثم ينصرف 2 – يتبعها إلى القبر ثم يقف حتى تدفن 3 – يقف بعد الدفن يستغفر للميت ويسأل الله له التثبيت الأمر الثالث: فضل اتباع الجنائز الأمر الرابع: اتباع الجنازة حق على المسلم لأخيه المسلم الأمر الخامس: يحمل الميت على حسب الحال والتيسير الأمر السادس: لا تتبع الجنازة بصوت ولا نار ولا بما يخالف الشرع الأمر السابع: القيام للجنازة إذا مرت مشروع الأمر الثامن: من تبع الجنازة فلا يجلس حتى توضع على الأرض الأمر التاسع: النساء لا يتبعن الجنائز؛ ويصلين عليها الأمر العاشر: الإسراع بالجنازة من غير رمل مشروع الأمر الحادي عشر: الماشي يمشي مع الجنازة كيف شاء الأمر الثاني عشر: المشي في تشييع الجنازة أفضل من الركوب الأمر الثالث عشر: السنة حمل الجنازة على الأعناق إذا تيسر الأمر الرابع عشر: وضع المكبة التي توضع فوق المرأة على النعش الثامن عشر: دفن الميت من نعم الله على عباده الأمر الأول: حكم دفن الميت فرض كفاية الأمر الثاني: فضل دفن الميت الأمر الثالث: لا يدفن الميت في أوقات النهي الثلاثة المضيقة الأمر الرابع: لا يدفن مسلم مع كافر ولا كافر مع مسلم الأمر الخامس: السنة الدفن في المقبرة الأمر السادس: الشهداء يدفنون في أماكن استشهادهم الأمر السابع: الدفن ليلا فيه تفصيل الأمر الثامن: لا بأس بدفن الاثنين أو أكثر في قبر واحد عند الضرورة الأمر التاسع: جمع الأقارب في مقبرة واحدة حسن الأمر العاشر: الموعظة عند القبر أمر لا بأس به الأمر الحادي عشر: تعميق القبر وتوسيعه الأمر الثاني عشر: اللحد أفضل من الشق إذا كانت التربة صلبة لا ينهال ترابها الأمر الثالث عشر: يتولى إنزال الميت القبر الرجال الأمر الرابع عشر: يغطى قبر المرأة عند إدخالها في القبر الأمر الخامس عشر: أولياء الميت أحق بإنزاله الأمر السادس عشر: لا بأس بإدخال الزوج زوجته قبرها الأمر السابع عشر: ينزل المرأة قبرها من لم يطأ في الليلة السابقة الأمر الثامن عشر: يدخل الميت من قبل رجلي القبر الأمر التاسع عشر: يقول عند إدخال الميت القبر الأمر العشرون: يجعل الميت في قبره على جنبه الأيمن، ووجهه قبالة القبلة الأمر الواحد والعشرون: تحل عن الميت العقد إذا وضع الميت داخل القبر الأمر الثاني والعشرون: ينصب على فتحة اللحد اللبن نصبا الأمر الثالث والعشرون: يحثى بعد الفراغ من سد اللحد ثلاث حثيات على القبر الأمر الرابع والعشرون: يرفع القبر عن الأرض قدر شبر الأمر الخامس والعشرون: يسنم القبر كهيئة سنام الجمل الأمر السادس والعشرون: توضع على القبر الحصباء السابع والعشرون: يعلم القبر بحجر أو لبن، أو خشبة الثامن والعشرون: رش القبر بالماء بعد الانتهاء من أعمال الدفن الأمر التاسع والعشرون: يقف الحاضرون بعد الفراغ من الدفن على القبر يدعون للميت بالتثبيت ويستغفرون له التاسع عشر: آداب الجلوس والمشي في المقابر كثيرة، منها: 1 – استقبال القبلة في الجلوس لمن كان ينتظر دفن الجنازة 2 – تحريم الجلوس على القبر 3 – لا يصلى إلى القبور 4 – لا يتكأ على القبر 5 – لا يمشى بالنعال بين القبور إلا لضرورة 6 – تحريم الصلاة في المقبرة 7 – المقابر ليست من المواضع التي يرغب في قراءة القرآن فيها 8 – لا تبنى عليها المساجد 9 – لا تتخذ مساجد 10 – لا تبنى عليها القباب ولا ترفع أكثر من شبر 11 – لا تتخذ عليها السرج 12 – لا تجصص القبور 13 – لا يقعد على القبر 14 – لا يزاد عليها من غير ترابها 15 – لا يكتب عليها شيء 16 – لا توطأ 17 – لا يبنى عليها 18 – لا تتخذ القبور عيدا فيتردد إليها الناس في أوقات محددة 19 – لا تشد الرحال إلى زيارتها 20 – لا يذبح ولا ينحر عند القبور 21 – لا تكسر عظام أهل القبور 22 – لا يسب الأموات العشرون: التعزية: الأمر الأول: فضل تعزية المصاب الأمر الثاني: ألفاظ التعزية، وصفتها 1 – ما قاله رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لابنته 2 – يناسب أن يقال لمن فقد ولده ما ثبت في حديث قرة بن إياس 3 – مما يقال لمن فقد ولدين أو ثلاثة 4 – قال النبي – صلى الله عليه وسلم – حينما دخل على أم سلمة 5 – وقال النبي – صلى الله عليه وسلم – في تعزيته عبد الله بن جعفر 6 – ومما يبرد حرارة المصيبة في التعزية 7 – ولو قال: ((أعظم الله أجرك، وأحسن عزاءك، وغفر لميتك)) فلا بأس الأمر الثالث: التعزية لا تحدد بثلاثة أيام الأمر الرابع: السنة في العزاء أن يصنع أقرباء أهل الميت أو جيرانهم طعاما يشبعهم الأمر الخامس: البدع والمنكرات في العزاء كثيرة 1 – اجتماع أهل الميت خارج المنزل 2 – الاجتماع في منزل الميت للأكل الأمر السادس: مشروعية التلبينة للمحزون الواحد والعشرون: وصول ثواب القرب المهداة إلى أموات المسلمين الأمر الأول: ما يلحق الميت من عمله الأمر الثاني: وصول ثواب القرب المهداة إلى أموات المسلمين أربعة أنواع من العبادات تصل إلى الميت بالإجماع وهي: الأول: الدعاء. الثاني: الواجب الذي تدخله النيابة. الثالث: الصدقة. الرابع: العتق الثاني والعشرون: زيارة القبور الأمر الأول: مشروعية زيارة القبور للرجال الأمر الثاني: زيارة الرجال للقبور بدون سفر الأمر الثالث: الزيارة للقبور للرجال دون النساء الأمر الرابع: الزيارة لأهل القبور أنواع على النحو الآتي: النوع الأول: زيارة شرعية يقصد بها ما يأتي: 1 – السلام على الموتى والدعاء لهم، والترحم عليهم 2 – تذكر الموت، والآخرة، وحصول رقة القلب ودمع العين. 3 – إحياء سنة النبي – صلى الله عليه وسلم -؛ لأنه زار القبور وأمر بزيارتها النوع الثاني: زيارة بدعية وشركية، وهذا النوع ثلاثة أنواع 1 – من يسأل الميت حاجته 2 – من يسأل الله تعالى بالميت 3 – من يظن أن الدعاء عند القبور مستجاب الأمر الخامس: جواز زيارة قبور المشركين للعبرة والعظة الأمر السادس: كيفية السلام على أهل القبور من المسلمين الأمر السابع: زيارة قبر النبي – صلى الله عليه وسلم – على النحو الآتي: 1 – تستحب زيارة مسجد النبي – صلى الله عليه وسلم – 2 – إذا دخل المسجد النبوي الشريف استحب له أن يقدم رجله اليمنى 3 – يصلي ركعتين تحية المسجد 4 – ثم بعد الصلاة إن أراد زيارة قبر النبي – صلى الله عليه وسلم – وقف أمام قبره 5 – ثم يأخذ ذات اليمين قليلا فيسلم على أبي بكر الصديق 6 – يستحب لزائر المدينة أثناء وجوده بها 7 – ويسن للرجال زيارة قبور البقيع الثالث والعشرون: الإحداد ينبغي أن يراعى في الإحداد الأمور الآتية: الأمر الأول: مفهوم الإحداد: الإحداد لغة: الإحداد شرعا: الأمر الثاني حكم الإحداد الشرعي النوع الأول: الإحداد في عدة الوفاة النوع الثاني: حكم إحداد المرأة على غير زوجها الأمر الثالث: مدة الإحداد نوعان: الأمر الرابع: الحكمة من الإحداد الأمر الخامس: يلزم الحادة على زوجها ستة أحكام على النحو الآتي: 1 – تلزم بيتها الذي مات زوجها وهي ساكنة فيه، ولا تخرج منه إلا لحاجة أو ضرورة 2 – تمتنع الحادة عن الملابس الجميلة وتلبس ما سواها 3 – تمتنع عن جميع أنواع الطيب 4 – تمتنع الحادة من الحلي 5 – تمتنع الحادة عن الخضاب بالحناء 6 – تمتنع الحادة عن الكحل الأمر السادس: أصناف المعتدات سبعة أصناف على النحو الآتي: الصنف الأول: الحامل وعدتها الصنف الثاني: المتوفى عنها زوجها من غير حمل الصنف الثالث: المرأة ذات الحيض الصنف الرابع: المرأة التي لا تحيض الصنف الخامس: المرأة التي ارتفع حيضها بسبب الصنف السادس: المرأة التي ارتفع حيضها ولم تدر ما رفعه الصنف السابع: امرأة المفقود . ناشر الكتاب: مؤسسة الجريسي للتوزيع والإعلان – الرياض. عدد المجلدات: 1. سنة نشر الكتاب: 1424 – 2003. عدد صفحات الكتاب: 419. رقم الطبعة: 1. حالة الفهرسة: غير مفهرس.

السابق
حصريا تحميل و قراءة كتاب الأهل والآل في القرآن الكريم والسنة النبوية من تأليف خالد محمد شويل
التالي
حصريا تحميل و قراءة كتاب إنشاء موقع الكتروني بواسطة ال Frontpage من تأليف مؤلف غير معروف